عربي وعالمي

الجيش السوري الحر: إذا لم نشعر بجدية المراقبين سنتخذ القرار وسيكون مفاجأة

هدد الجيش السوري الحر بتصعيد هجماته ضد كتائب الأسد، بعد أن أعرب عن عدم ثقته في المراقبين العرب الذين يزورون البلاد حاليًا.
وقال قائد الجيش السوري الحر، بأنه غير راضٍ عن مدى التقدم الذي يحققه المراقبون العرب في وقف الحملة العسكرية ضد المحتجين، وهدد بأنه لن ينتظر سوى أيام قليلة فقط قبل أن يصعد العمليات بأسلوب جديد في الهجوم.
وأضاف “إذا شعرنا أنهم المراقبون ما زالوا غير جديين في الأيام القليلة المقبلة أو على الأكثر خلال أسبوع سنتخذ القرار وسيكون مفاجأة للنظام ولكل العالم”.
وتابع أن وجود المراقبين في سوريا الأسبوع الماضي لم يوقف إراقة الدماء، وعلى الأرجح سنصعد العمليات بشكل كبير جدًّا”.
وأضاف أن التصعيد لن يكون إعلان حرب صريح، ولكن “إن شاء الله ستكون نقلة نوعية والشعب السوري كله سيكون خلفها”. 
Copy link