عربي وعالمي

شبح الحرب الأهلية يخيم على ليبيا الجديدة

في أعقاب الاشتباكات التي جرت أمس في العاصمة طرابلس بين ثوار من المدينة وثوار من مدينة مصراتة، حذر الدكتور مصطفى عبدالجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي من انجرار الليبيين في حرب أهلية، حسب ما ذكرت “العربية” التي نقلت عنه قوله “أنا أحذر الليبيين من حرب أهلية.”، مشيراً إلى عجز الحكومة عن ممارسة مهامها بقوله إن “الحكومة تحوم حول القصر ولا تستطيع الدخول إليه.”
 
هذا وفي مؤشر جديد على إخفاق المجلس الوطني الانتقالي وحكومته الجديدة في إقناع الثوار بالتخلي عن أسلحتهم أو دمجهم في المؤسسات الأمنية والعسكرية التابعة للدولة الليبية، اندلعت أمس في قلب طرابلس اشتباكات دامية بين فصيلين من الثوار تم خلالها استخدام المدافع الرشاشة والثقيلة والمدفعية المضادة للطائرات، ما أسفر عن مصرع وإصابة 6 أشخاص من الجانبين.
 
وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن الاشتباكات بدأت بعد توجه قوة من الجيش لمبنى الاستخبارات في طرابلس وطلبت من مجموعة من ثوار مصراتة إخلاء المبنى مما أدى إلى اندلاع قتال بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.
 
هذا وتشهد العاصمة الليبية ومدنا أخرى اشتباكات متقطعة من وقت لآخر بين فصائل من الثوار منذ القضاء على نظام العقيد الراحل معمر القذافي.

Copy link