عربي وعالمي

نيويورك تايمز: إدارة اوباما تحاول تعزيز العلاقات مع “الاخوان المسلمين”

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية أن إداراة الرئيس الامريكي بارك اوباما بدأت بمراجعة سياسة انعدام الثقة والعداء التي تواصلت عدة عقود مع جماعة “الاخوان المسلمين”, وجاء ذلك بعد حصول الاخوان على الاغلبية الواضحة في الانتخابات البرلمانية المصرية والتونسية والمغربية.



وأشارت الـ”تايمز” أن واشنطن تحاول حاليا صياغة علاقات أوثق مع الجماعة التى كان ينظر اليها في وقت من الاوقات انها تعارض المصالح الأمريكية.



واوضحت الصحيفة الأمريكية -في تقرير بثته على موقعها بشبكة الانترنت- الى اقتراحات الادارة بما في ذلك عقد اجتماعات رفيعة المستوى في الأسابيع الأخيرة، مما يعد تحولا تاريخيا في سياسة خارجية انتهجتها الادارات الأمريكية المتعاقبة التي أيدت باستمرار الحكم الاستبدادي للرئيس السابق حسني مبارك انطلاقا من القلق بشأن الفكر الايديولوجي لجماعة “الاخوان المسلمون” والعلاقات التاريخية مع المتشددين.



واعتبرت الصحيفة ان هذا التحول يمثل اعترافا بالواقع السياسي الجديد في مصر والمنطقة ، مع وصول الجماعات الاسلامية الى السلطة ، مشيرة في الوقت ذاته الى دخول جماعة الاخوان الى المنافسة في المرحلة الثالثة والأخيرة من الانتخابات البرلمان، بعد ان حصدت تقريبا نصف مقاعد البرلمان في الجولتين الأولى والثانية وبذلك أصبحت لديها الفرصة لتعزيز وتوسيع غالبيتها الواضحة ، حيث يجرى التصويت حاليا في الأماكن التي تعد من أقوى معاقل الجماعة.



ونقلت الصحيفة عن أحد كبار مسئولي الادارة الأمريكية -رفض الافصاح عن هويته- قوله انه سيكون غير عملي تماما عدم الانخراط مع الجماعة ،وذلك من أجل أمن الولايات المتحدة ومصالحها الاقليمية في مصر. وأشار الى انه لايوجد طريق آخر أفضل من الانخراط مع الحزب الذي فاز في الانتخابات ، مؤكدا انهم نقلوا رسالة وسطية حول الأمن الاقليمي وكذلك القضايا المحلية والاقتصادية.

Copy link