عربي وعالمي

حرب العصابات في سجون المكسيك تسفر عن 31 قتيلاً

أعلن المتحدث باسم حكومة ولاية تاموليباس المكسيكية “جيارمو ماتنيز” عن أشتباكات بين عصابات متنافسة دخل سجن المدينة أسفرت عن وقوع 31 قتيلاً, حيث استخدمت فيها السكاكين وأسلحة بدائية الصنع استمرت بضع ساعات فى سجن “التاميرا بالولاية” قبل أن يتم السيطرة عليها، وأضاف المتحدث أن 13 سجينا آخرين أصيب بجروح.
 وتتقاتل عصابات تجارة المخدرات القوية من أجل السيطرة على طرق التهريب بمحاذاة الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيكك وكثيرا ما تمتد النزاعات إلى السجون، حيث يختلط السجناء المحكوم عليهم فى قضايا تجارة المخدرات بالمجرمين العاديين.
 وفى أكتوبر الماضى توفى 20 نزيلا فى اشتباكات فى سجن آخر فى تاموليباس, وفى يوليو تموز قتل 17 نزيلا فى سجن فى سيوداد خوريز المدينة الأكثر عنفا فى المكسيك والواقعة على الجانب الآخر من الحدود مع ولاية تكساس الأمريكية.
 وقتل أكثر من 46 ألف شخص فى المكسيك على مدى الأعوام الخمسة الماضية منذ أن أطلق الرئيس فيليبى كالديرون حملة لسحق عصابات المخدرات.
 وتفجر العنف فى تاموليباس بعد أن انشقت عصابة زيتاس عن عصابة جلف وبدأت مقاتلة مستخدميها السابقين من اجل السيطرة على مناطق النفوذ.
Copy link