عربي وعالمي
ترتكبها أيدي الإجرام السوداء بحق أبناء الشعب العراقي الآمنين

حزب الله: تفجيرات العراق نسخة جديدة من «مشروع الانتقام الأميركي»

 سلسلة التفجيرات التي شهدها العراق اليوم الخميس، والتي أسفرت عن مقتل 63 شخصاً على الأقل، فيما جرح العشرات، أدانها بشدة حزب الله في بيان مساء اليوم، واعتبرها نسخة جديدة من “مشروع الانتقام الأميركي” من العراق، واصفاً إيّاها بأنها “جرائم إرهابية”.

وأكد حزب الله أن “سلسلة من الجرائم الإرهابية الجديدة ترتكبها أيدي الشر والإجرام السوداء بحق أبناء الشعب العراقي الآمنين، ما أدى إلى نشر الموت والدمار في العديد من المدن وقتل وجرح المئات من الأشخاص”.

ورأى حزب الله أن”هذه الجرائم المتنقلة هي النسخة الجديدة من مشروع الانتقام الأميركي من الهزيمة المدوية التي أصابت قوات الاحتلال التي خرجت ذليلة من أرض العراق”.

وأشار الى أن “الإرهابيين الذين ارتكبوا هذه الجرائم الفظيعة – مخططين ومنفذين- هم مجرّد أدوات رخيصة في أيدي الأميركيين، وتفاصيل صغيرة في مخطط زرع الفتنة وبذر الشقاق بين أبناء الشعب العراقي خدمة للأجنبي، ولا سيّما مع استهداف بعض هذه التفجيرات لزوار المراقد المقدسة”.

وأدان الحزب بشدة “هذه الجرائم الإرهابية”، ودعا “العراقيين بمختلف ألوانهم ومواقعهم إلى إفشال المخطط الجهنمي الذي يستهدفهم، وإلى تعزيز أواصر الوحدة فيما بينهم”.

وكانت سلسلة هجمات بعبوات ناسفة بينها هجوم انتحاري، استهدفت عدداً من المناطق العراقية إضافة الى زوار متوجهين الى إحدى العتبات المقدّسة في البلاد، أسفرت عن مقتل نحو 63 شخصاً وجرح أكثر من 100، بحسب أرقام مصادر أمنية عراقية.

Copy link