عربي وعالمي

نجاد يزور أمريكا وسط توترات مضيق هرمز

يقوم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بزيارة إلى فنزويلا غدا الأحد في مستهل جولة تستمر خمسة أيام يزور خلالها نيكاراجوا يوم الثلاثاء المقبل ثم كوبا والإكوادور. 
وأشار خبراء إلى أن إيران تتواصل مع دول أمريكا اللاتينية، خاصة الدول اليسارية في المنطقة، في مسعى لتجنب عقوبات اقتصادية وإيجاد أسواق جديدة. 
وقال الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز في بيان لوزارة الخارجية الفنزويلية إن زيارة أحمدي نجاد لا تزال قائمة على الرغم من أن “التوتر في الخليج الفارسي تزايد في الساعات الأخيرة بسبب الضغوط الأمريكية”. 
وكان تشافيز يشير إلى الوضع في مضيق هرمز، ونفذت البحرية الأمريكية مناورات بالقرب من المنطق، بعد أيام فقط من تهديد بإغلاق المضيق، حيث تمر 35% من شحنات النفط العالمية التي يتم نقلها بحريا، في حال فرض الغرب لعقوبات جديدة كرد فعل على برنامج إيران النووي المثير للجدل. 
وتنفي طهران بشدة مزاعم غربية عن أن برنامجها النووي له بعد عسكري،لكن معظم بلدان العالم لا تصدق ذلك، وردت من خلال فرض عقوبات على طهران في السنوات الأخيرة، ووافقت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي على عقوبات جديدة تستهدف البنك المركزي الإيراني، قناة إيران الرئيسية لدخل صادرات النفط،ويدرس الاتحاد الأوروبي فرض حظر صريح على صادرات النفط الإيرانية.
Copy link