عربي وعالمي

واشنطن: العنف في البحرين يقلقنا بعمق

الولايات المتحدة الأمريكية عبرت عن قلقها العميق من استمرار ما وصفته بحوادث العنف في البحرين، وحثت الحكومة البحرينية على التحقيق في استخدام الشرطة للقوة المفرطة مع الناشط في مجال حقوق الإنسان نبيل رجب.

وأصدرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند بياناً قالت فيه ان “الولايات المتحدة قلقة بشدة من حوادث العنف المستمرة في البحرين بين الشرطة والمتظاهرين”، مضيفة أن “مسؤولين من السفارة الأميركية في المنامة التقوا الناشط في مجال حقوق الإنسان نبيل رجب الذي أصيب خلال تظاهرة جرت يوم الجمعة (الماضي)، وتحدثوا أيضاً مع مسؤولين رفيعين في الحكومة البحرينية في ما يتعلق بهذا الحادث”، وتابعت “فيما لا تزال الحقائق المحيطة بالعنف مثار جدل، فإننا نحث بقوة حكومة البحرين على إجراء تحقيق كامل لتحديد إذا كانت الشرطة استخدمت القوة المفرطة” مع رجب.

وأوضحت نولاند “بشكل عام نحن نحث كل المتظاهرين على الامتناع عن أعمال العنف، كما ندعو الشرطة والقوات الأمنية إلى تفادي الاستخدام المفرط للقوة”، مضيفة “حكومة البحرين قامت بخطوات كبيرة بغية تطبيق توصيات لجنة التحقيق المستقلة ونحن نحثها على الوفاء بهذا الالتزام المهم بشكل كامل من دون تأخير والمضي في العمل على الإصلاح الشامل”.

وختمت نولاند بالقول “نشجع كل المواطنين في البحرين على الانضمام إلى هذا الجهد الذي يمكن أن يكون أساساً للمصالحة الحقيقية وتجدد روح الوحدة الوطنية”.

يشار إلى ان لجنة تقصي الحقائق في البحرين قد أصدرت في نوفمبر الماضي تقريراً تتهم قوات الأمن البحرينية باستخدام القوة المفرطة وغير الضرورية بهدف بث الرعب بين المواطنين، وخلص إلى أن مواجهة المتظاهرين بالقوة تسببت بموت مدنيين وزيادة التوتر في الشارع البحريني، وأعرب الملك البحريني عن التزامه بتنفيذ توصيات التقرير.

Copy link