عربي وعالمي

أربعة عشر جريحاً في انفجار بموكب للزوار الشيعة

على بعد ثلاثين كيلومترا شمال مدينة النجف العراقية، أدى انفجار سيارة مفخخة في موكب للزوار الشيعة في بلدة الكفل، إلى جرح أربعة عشر زائراً.

يأتي هذا ضمن سلسلة انفجارات تشهدها العراق، تزايدت في الآونة الأخيرة مع توافد الزوار الشيعة لأداء زيارة أربعينية الإمام الحسين بن علي في كربلاء.

وكانت عبوة ناسفة قد انفجرت في وقت سابق مستهدفة موكب آمر الفوج الثالث فى الجيش العراقى المقدم رياض الجميلى لدى مروره على الطريق العام فى منطقة “أكباشى” شمال بعقوبة، مما أسفر عن مقتله واثنين من عناصر حمايته وإلحاق أضرار بعدد من سيارات الموكب.
 
وأفادت حصيلة جديدة لانفجار سيارتين مفخختين في مكانين مختلفين من العاصمة العراقية مساء الاثنين الماضي عن مقتل 12 شخصا وإصابة ما يزيد على 50 آخرين بجروح، بينما لم يعرف بعد حجم انفجار ثالث وقع إلى الجنوب من العاصمة العراقية.

وكانت 3 انفجارات متزامنة يعتقد انها بسيارات مفخخه هزت بغداد مستهدفة زواراً شيعة متوجهين إلى كربلاء لأداء زيارة اربعينية الإمام الحسين بن علي، وأوقعت الإنفجارات عشرات القتلى والجرحى وفق حصيلة أولية، وكان أعنف هذه الانفجارات التي استخدم فيها سيارة مفخخه وقع بمنطقة الشعب قرب سوق شلال بشمال شرق بغداد.

ووقع الانفجار الثاني الذي استهدف تجمعا للزوار الشيعة بمنطقة السويب بالشرطة الخامسة غرب بغداد، أما الثالث فوقع بحي الجهاد في المنطقة ذاتها، ولم تعلن الجهات الرسمية عن أية حصيلة حول عدد ضحايا الانفجارات.

وكانت بغداد شهدت مساء الاثنين، كذلك، مقتل أحد الزوارالشيعه وإصابة 10 آخرين بانفجار عبوة ناسفة في منطقة عويريج جنوب العاصمة العراقية.

Copy link