عربي وعالمي

ارتفاع قتلى الزوار الشيعة في البصرة إلى 50 وجرح 100

تحديث1.. عدد ضحايا الهجوم الانتحاري الذي استهدف زوارا شيعة في المدينة الواقعة بجنوب العراق ارتفع الى 50 قتيلا و100 مصاب، وفق ما نقلته “رويترز” عن رياض عبد الأمير مدير مكتب الصحة في البصرة يوم السبت.
وكانت الشرطة العراقية في مدينة الزبير قد أعلنت في وقت سابق أن انتحارياً كان يرتدي ملابس شرطة قام بتفجير نفسة في جامع الامام علي عند مدخل البصرة الجنوبي, و اسفر الانفجار عن سقوط 15 قتيلاً ووقوع عدد من الجرحى. 
ووقع الهجوم عند نهاية زيارة الأربعين، التي يحيي فيها شيعة العراق ذكرى اربعينية الامام الحسين بن علي.  
وشهد العراق في الاسابيع الاخيرة تصاعدا في اعمال العنف تزامنت مع الازمة السياسية التي اعقبت اصدار مذكرة القاء قبض بتهمة الارهاب بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي. 
ونقلت رويترز عن مسؤول في الشرطة حضر الى موقع الهجوم الاخير قوله “تمكن ارهابي يرتدي زي الشرطة ويحمل هوية مزورة من الوصول الى نقطة للتفتيش وتفجير نفسه وسط رجال الشرطة والزوار”.
بينما قالت وكالة فرانس برس إن المهاجم شوهد وهو يوزع الطعام على الزائرين قبل تفجير نفسه عند وصوله الى نقطة التفتيش.
يذكر ان الزوار الشيعة من جنوب العراق الذين لا يتمكنون من السفر الى كربلاء لاداء شعائر الزيارة يقومون بادائها في جامع الامام علي بالزبير، الذي يبعد عن مدينة البصرة بـ 12 كيلومترا.
وقد قتل في الهجوم 15 شخصا على الاقل بمن فيهم 11 شرطيا، كما اصيب 40 آخرون.
Copy link