عربي وعالمي

تركيا: درع الناتو الصاروخية لا تستهدف إيران

صرح وزير الخارجية التركي أحمد داود  أوغلو اليوم الأربعاء بأن درع الدفاع الصاروخية التي يطورها حلف شمال الأطلسي (ناتو) ، بتشجيع قوي من الولايات المتحدة ، لا تستهدف إيران.
 
وأكد داود أوغلو ، الذي تعد بلاده واحدة من الدول الأعضاء الهامة في الناتو ، أن الدرع الصاروخية هي “نظام دفاعي محض ، وليس هناك أي دولة أو منطقة مستهدفة”.
 
وقال الوزير التركي ، عقب محادثات أجريت بمقر الحلف  في بروكسل مع سفراء الحلف وأمينه العام أندرس فوج راسموسين: “إنها ليست قضية بين تركيا وإيران أو بين وتركيا وأي دول أخرى مجاورة”.
 
ويذكر أن تركيا وافقت على استضافة نظام رادار في إطار منظومة الدفاع الصاروخية الخاصة بحلف الأطلسي ، وهو قرار انتقدته إيران.
 
وقال داود أوغلو إنه سيلتقي مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي غدا الخميس في تركيا ليناقش معه الاستئناف المحتمل للمحادثات الدولية حول
الملف النووي.

ويشتبه الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في أن البرنامج النووي الإيراني يهدف إلى تصنيع سلاح نووي ، الأمر الذي يدفعهما إلى تشديد عقوباتهما على الجمهورية الإسلامية. غير أن طهران تؤكد أن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية.

Copy link