عربي وعالمي

وسط اهتمام عالمي واستكمال مشروع مرحلة مابعد مبارك
مصر تحيي ثورة 25 يناير: 30 عاماً من الحكم الشمولي تتدحرج في ميدان التحرير

تحتفل مصر اليوم بالذكرى الاولى لثورة 25 يناير التي اطاحت بنظام استمر احقابا وذلك وسط ترقب وحذر شديدين من وقوع اعمال عنف لاختلاف وجهات النظر بين القوى السياسية وتخوف من تدخل عناصر مندسة لافساد الاجواء الاحتفالية.
ويبدو المشهد في مصر حاليا زاخرا باحداث مثيرة تتواتر كل ساعة لاسيما بعد ان شرع مجلس الشعب في عقد جلساته وسط مطالبات بالقصاص من رموز النظام السابق المتهم بقتل المتظاهرين وافساد الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية سنوات طويلة.
واشارت الصحف الصادرة هنا صباح اليوم ان الاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير يأتي ايضا وسط دعوات المئات من الحركات والائتلافات والقوى السياسية المطالبة باستكمال مسيرة واهداف الثورة من تسليم السلطة لمجلس الشعب والقصاص من قتلة الثوار والفاسدين والغاء المحاكمات العسكرية مع بدء اصلاحات جذرية لتحقيق شعار الثورة الاول “عيش حرية عدالة اجتماعية”.
وأبرزت الصحف اعلان القائد العام رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي وقف العمل بحالة الطوارئ الا في مواجهة جرائم البلطجة اعتبارا من صباح اليوم “الأربعاء”.
كما ابرزت توجيه المشير طنطاوي في كلمة له أمس بمناسبة الذكري الاولي لثورة 25 يناير التحية لشهداء ومصابي الثورة وكذلك التحية الى رجال الشرطة الاوفياء وقضاة مصر وطالب كل من اختزل دور القوات المسلحة ومجلسها الاعلى في موقف ما ان يراجع مواقفه الوطنية.
وذكرت انه في جلسة مؤثرة عنوانها “حق شهداء ومصابي الثورة العظيمة” عقد مجلس الشعب جلسة ساخنة حيث اعترض الأعضاء على بيان الحكومة الذي ألقاه وزير شؤون مجلسي الشعب والشوري المستشار الدكتور محمد عطية ووصفوه بأنه ضعيف حتى ان عطية لم يستطع استكمال البيان مما دفع رئيس المجلس الي الانتقال للمناقشات فورا دون اعطاء الفرصة للحكومة لاستكمال البيان.
وفي سياق آخر أشارت الصحف الى أن عناصر من قوات حرس الحدود بالمنطقة الغربية تمكنت من احباط محاولة تهريب 7 بنادق آلية واثنين من البنادق القناصة ورشاش و165 ألفا و530 طلقة ذخيرة مختلفة الأنواع.
وكانت احدى دوريات حرس الحدود قد رصدت محاولة اختراق سيارتين مجهولتي الهوية للمنطقة الحدودية بالسلوم على متنها عدد من المشتبه بهم قادمتين من الأراضي الليبية الى مصر وتم القبض على ثلاثة من المهربين واحالتهم للنيابة لاتخاذ الاجراءات القانونية حيالهم.
وقد بدأ المتظاهرون في التوافد على ميدان التحرير في أعقاب صلاة فجر اليوم الاربعاء للمشاركة في احتفالات الذكرى الأولى للثورة رغم الطقس السيىء وتساقط الأمطار الغزيرة حاملين الأعلام المصرية واللافتات التي تطالب باستكمال مطالب الثورة
Copy link