عربي وعالمي

وفق ما كشفته الجبهة الديمقراطية الشعبية
إيران تضخ 15مليار ريال لشراء أصوات في انتخابات الأحواز

يبدو أن عدوى شراء الأصوات انتقلت الى  النظام الإيراني للاستفادة منه في خوض انتخابات مرشحيه في “الأحواز”، إذ قالت الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية إن النظام الإيراني دفع مبالغ مالية كبيرة تقدر بخمسة عشر مليار ريال للمرشحين الايرانين المقربين منه لخوض الانتخابات البرلمانية الإيرانية القادمة؛ إذ يستخدم المرشحون الأحوازيون الموالون لنظام طهران هذه الأموال لشراء الاصوات ودفع رشى وفي الإعلانات الانتخابية.
وذكرت الجبهة أن النظام الإيراني وزع نحو 200 ألف دولار أمريكي على عملاء ومرتزقة لتشجيع العرب على المشاركة في الانتخابات الايرانية في الأحواز.
وأضافت الجبهة أن الدولة الايرانية تحاول حبك مسرحية عبر إنجاح نواب فرس في الاحواز، وللنجاح بالأصوات العربية من خلال تصوير العرب في طوابير الانتخابات البرلمانية الايرانية.
وأضافت الجبهة أن المحاولات الايرانية اليائسة تأتي في ظل تصاعد العمل الجماهيري الشعبي المناهض للاحتلال الايراني وتوزيع البيانات وكتابة الشعارات المطالبة برفض الانتخابات الايرانية وعدم شرعيتها في الاحواز العربية المحتلة.
ودعا بيان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية المواطنين العرب لمقاطعة الانتخابات واعتبارها غير شرعية، ورفض جميع مؤسسات الدولة الايرانية في الاحواز المحتلة واعتبارها عدوانية ولا تمثل الشعب الاحوازي المكافح من اجل استعادة سيادته و استقلاله على اساس الشرعية الدولية.
وطالبت الجبهة المواطنين الاحوازيين بتكثبف نشاطهم النضالي من خلال التظاهر والتجمعات السلمية والعصيان المدني.
Copy link