عربي وعالمي

لبنان: «المؤامرة» على «الأسد المقاوم» مستمرة

خلال استقباله وفداً من مجلس نقابة المحررين في لبنان، أكد وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور، اليوم الاثنين، دعمه لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، حيث قال إن “المؤامرة” على سوريا مستمرة لدعمها المقاومة في لبنان وفلسطين، معتبراً أن المطلوب تفكيك سوريا.

 وأضاف منصور “دعم سوريا للمقاومة في لبنان وللفلسطنيين واضح”، مشيراً الى أنه “عندما تضرب القلب في الداخل تحدث ارتدادات داخلية على كل الأطراف”.

ورأى منصور أن “المطلوب اليوم تفكيك سوريا من أجل شرق أوسط جديد”، موضحاً أن “التطرف إذا ضرب بلداً يحدث أزمات”.

ولفت الى أن لبنان يتأثر بما يحدث في سوريا، وقال إن نظيره السوري وليد المعلم أبلغه خلال اتصال أجراه معه عن تهريب أسلحة من لبنان الى سوريا، لكنه أشار الى أن القوى الأمنية اللبنانية تراقب الحدود “لكن لا يمكن ضبط الأمور 100%”، لافتاً الى أن “كل الدول بما فيها الولايات المتحدة الأميركية لا يمكنها ضبط حدودها بشكل كامل”.

إلى ذلك، أشار وزير الخارجية اللبناني إلى أن لبنان تأثر اقتصادياً بما يجري في سوريا حيث انخفض عدد السياح القادمين الى لبنان من سوريا وعبرها خلال الأشهر العشرة الماضية بنحو 600 ألف.

وأعلن منصور أن لبنان مع استمرار عمل المراقبين العرب في سوريا والتي جمّد الأمين العام لجامعة الدول العربية مهمتهم حالياً، حيث سيتم بحث الأمر خلال اجتماع للجامعة يوم الأحد المقبل.

Copy link