عربي وعالمي

39 قتيلاً في سوريا.. وحمص تتعرض لأكبر حملة عسكرية

أعلن ناشطون سوريون عن مقتل 39 شخصا على أيدي قوات الأسد, كما تعرضت مدينة حمص إلى أكبر حملة عسكرية منذ بداية الاحتجاجات المطالبة برحيل نظام الاسد، حيث كان حي البساتين في بابا عمرو بحمص النقطة الأسخن في سوريا أمس، بينما لا تزال الأوضاع متوترة في ريف دمشق وبقية المدن السورية.

  

وقال الناشط السوري أنس الشغري: “إن مدينة بانياس محاصرة، والأهالي متخوفون من هجوم عسكري عليها في أي لحظة.



وشهدت مدينة حمص اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الجيش السوري الحر من جهة، وقوات الجيش السوري من جهة أخرى، وسُمعت أصوات طلقات نارية من مختلف الأعيرة في أحياء المدينة، خاصة حي بابا عمرو، كما شوهدت سحب كثيفة من الدخان تتصاعد من منطقة حي البساتين في المدينة بعد تعرض خط لنقل الغاز لقذيفة دبابة.


Copy link