عربي وعالمي

بولند ارينج: وحدنا في المنطقة أعلنا التنديد بقمع أشقائنا في سوريا
تركيا: لا ندري إن كانت إيران جديرة بأن تحمل اسم الإسلام

خلال اجتماع في بورصة “شمال غرب” لحزب العدالة والتنمية، المنبثق عن التيار الإسلامي” الحاكم، انتقد نائب رئيس الوزراء التركي بولند ارينج صراحة الأحد صمت إيران إزاء قمع النظام السوري للمتظاهرين في سوريا.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن ارينج المتحدث باسم الحكومة قوله “اني اتوجه اليك يا جمهورية ايران الاسلامية. لا ادري ان كنت جديرة بأن تحملي اسم الإسلام، لكن هل تفوهت بعبارة واحدة للتعليق على ما يحدث في سوريا؟”.
 
وإيران حليفة سوريا الرئيسية لسوريا في المنطقة، ويتهم المعارضون طهران بمساعدة دمشق على قمع حركة الاحتجاج التي تهز البلاد منذ مارس 2011 واوقعت اكثر من ستة الاف قتيل بحسب منظمات حقوقية.
 
وانتقد ارينج “المجزرة الكبيرة” التي ارتكبها نظام الرئيس السوري بشار الأسد الجمعة في حمص حيث قتل أكثر من 200 شخص مؤكداً أن “وحدها تركيا في المنطقة” أعلنت تنديدها بهذا القمع.
 
وتساءل “هل تفوه لبنان بكلمة واحدة للتعبير عن تعاطفه مع أشقائنا المسلمين الذين يقتلون؟ لا فقط تركيا رفعت صوتها”، ويذكر بأنه قطعت تركيا اتصالاتها مع حليفها السوري السابق بسبب القمع العنيف للتظاهرات.

Copy link