عربي وعالمي

بالصور/ مؤيدو بشار لـ"لافروف": بوركت يا من رفعت الحق ونصرت الأسد
بعد مهاجمة “بن جاسم” والتهديد بمسح قطر من الخريطة.. العلم الروسي خفاقًا في سوريا

بعد الهجوم الذي تعرض له رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم أثناء حواره مع المندوب الروسي، عندما تطرق للقضية السورية متهمًا روسيا بالوقوف مع بشار الأسد، وأن العرب مضطرون لقطع العلاقة مع روسيا إذا أصرت على موقفها؛ حيث كان الرد من مندوب روسيا بالتهديد بمسح قطر من الخريطة، انقسم المشهد اليوم في سوريا إلى مؤيد ومعارض للموقف الروسي.
ولكن ما أبرزته وكالة أنباء سانا السورية اليوم أن فئات كبيرة من الشعب السوري، استقبلوا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بلافتات التحية، شاكرين موقفه تجاه القضية السورية، التي ما زالت القضية الأبرز في العالم العربي.
وبحسب سانا، فقد احتشدت جماهير كبيرة من المواطنين السوريين من مختلف الفئات والأطياف على امتداد شارع المتحلق االجنوبي لاستقبال موكب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي وصل قبل ظهر اليوم إلى دمشق لتحيته والتعبير عن الشكر لموقف بلاده الداعم لسورية وشعبها وبرنامجها الاصلاحي.
ورفع المشاركون في تحية الموكب الأعلام الوطنية وعلم دولة روسيا الاتحادية ورددوا الهتافات الوطنية وعبارات الشكر لروسيا التي تعمل من خلال مواقفها في مجلس الامن على حماية الامن والسلم الدوليين ولا سيما عدم السماح بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول.
ولم يخل المشهد من الطبول التي ظلت تقرع مرحبة بالموقف الروسي، وحمل المشاركون الأعلام الوطنية واللافتات التي تعبر عن تمسك الشعب السوري بالوحدة الوطنية واستنكاره للاعمال الاجرامية والتخريبية التي ترتكبها “المجموعات الارهابية المسلحة” مرددين الهتافات التي تعكس وعي الشعب السوري والتفافه حول قيادته لمواجهة جميع الضغوط والحملات المغرضة التي تستهدف زعزعة أمن سورية واستقرارها.
على طريقة “كش ملك”.. لم يكن يتوقع رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم أن حديثه مع المندوب الروسي بشأن الموقف الروسي المناصر للأسد والمخزي للشعب السوري، سيقلب طاولة الحوار على قطر، ففي تسجيل بثته القناة الفرنسية “2” لحوار دار بين مندوب روسيا في مجلس الأمن فيتالي تشوركين ورئيس وزراء قطر ووزير خارجيتها حمد بن جاسم، حيث وجه بن جاسم الكلام لمندوب روسيا قائلا: أحذرك من اتخاذ أي فيتو بخصوص الأزمة في سوريا، فعلى روسيا أن توافق القرار وإلا فإنها ستخسر كل الدول العربية. فرد الروسي بكل هدوء أعصاب: إذا عدت لتتكلم معي بهذه النبرة مرة أخرى، لن يكون هناك شيء اسمه قطر بعد اليوم. 
وخاطب تشوركين رئيس وزراء قطر قائلا: أنت ضيف ِعلى مجلس الأمن، فاحترم نفسك وعد لحجمك وأنا أساسا لا أتحدث معك أنا أتحدث باسم روسيا العظمى مع الكبار فقط. 
واستخدمت روسيا والصين حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن لإحباط مشروع قرار يدين القمع في سوريا. وبرر تشوركين استخدام بلاده للفيتو ضد القرار، بأن مشروع القرار حول سوريا “لم يكن متوازنا”.
وقال تشوركين: إن النص “يدعو الى تغيير النظام مشجعا المعارضة على السعي للسيطرة على السلطة” ويوجه “رسالة غير متوازنة إلى الطرفين” النظام والمعارضة مؤكدا أنه “لم يكن يعكس واقع الوضع في سوريا”. 
وأشار تشوركين إلى بعض التعديلات التي طالبت موسكو بإدخالها على النص في اللحظة الأخيرة، واتهم الغربيين بعدم ابداء “مرونة” في المفاوضات.
Copy link