عربي وعالمي

الإعلان عن تشكيل مجلس عسكري ثوري في سوريا

أعلن قادة عسكريون منشقون عن الجيش السوري، عن تشكيل مجلس عسكري ثوري تمهيداً لما اعتبروه “إعلان النفير العام” لتحرير سوريا. 
وأفاد بيان تأسيسي أصدره المجلس الذي يرأسه العميد الركن مصطفى أحمد الشيخ، وهو أعلى رتبة عسكرية انشقت عن جيش النظام، أن قرار التأسيس جاء نتيجة للظروف التي تعيشها سوريا، وبعد استخدام الفيتو الروسي والصيني ضد استصدار قرار يدين النظام السوري في مجلس الأمن.
واتهم البيان إيران وحزب الله بالمساهمة بشكل مباشر في قتل الأطفال والنساء بسوريا، وتحويل سوريا إلى قاعدة متقدمة لإيران.
واعتبر أن القرار جاء لتشكيل هيكل تنظيمي مؤسساتي بالتوازي مع دعوات الدول “الشقيقة والصديقة” لتشكيل حلف لمساندة الشعب السوري الذي يسعى لنيل حريته.
وأشار إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل المجلس العسكري الثوري الأعلى لتحرير سوريا، تمهيدا لما وصفه “إعلان النفير العام لتحرير سوريا” وتلبية لنداء الحرية ووفاءً لدماء الشهداء.
وجاء ذلك بعد يوم من دعوة دول غربية والمجلس الوطني السوري إلى تكثيف الجهود خارج مجلس الأمن مع من وصفتهم وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بالشركاء والحلفاء الذين يدعمون حق الشعب السوري في مستقبل أفضل. 
وكانت العمليات العسكرية للجنود المنشقين في سوريا، تنضوي تحت المجلس العسكري المؤقت الذي يرأسه الجيش السوري الحر بقيادة العقيد رياض الأسعد.
وتأسس الجيش الحر بعد أشهر من انشقاق عسكريين عن جيش الرئيس الأسد، بسبب ما يعتبرونه إقحام الجيش في قتل المتظاهرين، وانضم إليه آلاف الجنود بعد رفضهم أوامر عسكرية بإطلاق النار على المتظاهرين.
Copy link