عربي وعالمي

«بي بي سي» لمحرريها: «أبو قتادة» أصولي وليس متطرفاً
كاميرون يتصل بالعاهل الأردني ويوفد وزيراً: ساعدونا لترحيل «أبو قتادة»

في إطار الجهود التي تبذلها حكومته لترحيل رجل الدين الأردني الفلسطيني الأصل عمر محمود عثمان المعروف ب “أبو قتادة” إلى الأردن، أجرى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الأربعاء اتصالاً هاتفياً بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وقرر إيفاد أحد وزرائه إلى عمان.

وقالت صحيفة “إيفننغ ستاندارد” إن كاميرون، الذي تولى مسؤولية شخصية في محاولات ترحيل أبو قتادة، سيوفد وزير الدولة للشؤون الداخلية في حكومته جيمس بروكنشاير إلى عمان، في محاولة للحصول على تأكيدات من حكومتها بعدم استخدام الأدلة المنتزعة تحت التعذيب ضده إذا ما قررت لندن طرده وتسلميه إلى الأردن.

وقد انتقد رئيس الوزراء البريطانى، ديفيد كاميرون، اليوم الأربعاء، قرار المحكمة البريطانية الخاص بالإفراج عن الأردنى عمر عثمان، “أبو قتادة”، بكفالة، وقال إن هذا أمر “غير مقبول على الإطلاق”.

ووصف كاميرون حكم المحكمة الأوروبية بأنه “غير مقبول تماماً”، وقال في جلسته البرلمانية اليوم “نفعل كل ما بوسعنا لإخراج هذا الرجل (أبو قتادة) من بريطانيا”.

ويُعتبر أبو قتادة (51 عاماً)، والذي كان يُعرف من قبل بأنه الساعد الأيمن لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، مطلوباً في الأردن بتهم على علاقة بالإرهاب، وقضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الشهر الماضي بعدم جواز ترحيله من بريطانيا وتسليمه إلى الأردن كونه ما يزال يواجه خطر استخدام أدلة تم الحصول عليها عن طريق التعذيب ضده.

وكانت محكمة الاستئناف الخاصة بقضايا الهجرة أفرجت بكفالة الاثنين الماضي عن أبو قتادة بعد أن قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان عدم جواز تسليمه إلى الأردن، على الرغم من أن وزارة الداخلية البريطانية تعتبره يشكل خطراً على الأمن القومي للمملكة المتحدة.

إلى ذلك، أفادت صحيفة “ديلي تليغراف” اليوم الأربعاء أن هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) طلبت من صحافييها عدم تسمية رجل الدين الأردني الفلسطيني الأصل أبو قتادة بالمتطرف أو المتشدد، ووصفه فقط بأنه أصولي.

واضافت الصحيفة أن روي، ووفقاً لوثائق عن الاجتماع اطلعت عليها، ابلغ الصحافيين أن “يتجنبوا تسمية أبو قتادة بالمتطرف ويجب أن يصفوه بأنه أصولي، لأن التطرف ينطوي على حكم تقييمي”، وحذّرهم من “استخدام صور الأرشيف التي يظهر فيها وهو بدين لأنه فقد الكثير من وزنه”.

Copy link