عربي وعالمي

«الأسد العلوي» يصرّ على سفك الدماء بدلاً من الاعتراف بالهزيمة
«الاندبندنت»: العلويّون يفرون ويختبئون خوفاً من انتقام الثوّار السوريين

حول آخر تطورات الأوضاع في سورية، نشرت صحيفة «الاندبندنت» البريطانية، اليوم السبت، تقريراً حمل عنوان “السوريون يفرون من منازلهم وسط مخاوف من التطهير العرقي”.

وتوضح الصحيفة في التقرير أنَّ أفراداً من أقلية العلويين يفرون من منازلهم ويختبئون “خوفاً من أن يتعقبهم الثوار المنتقمون”.

ويضيف التقرير أن طائفة العلويين لجأت إلى هذا الخيار بعد أن أخذ المقاتلون المناهضون للأسد في السيطرة على المزيد من المناطق في سوريا.

ويتابع التقرير بأن الوضع في سوريا لا يزال “أليما”، بينما ألقت العديد من الدول بثقلها دعما للمعارضة السورية، في إشارة إلى مصادقة الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس قراراً يدعو الرئيس السوري بشار الأسد إلى التنحي عن السلطة.

وبعد أن يستعرض التقرير آخر التطورات الدبلوماسية على الساحة الدبلوماسية، يقول الكاتب “لكن خطوط التصدع الطائفي على الأرض هي التي تهدد بالمزيد من سفك الدماء”.

ويشير الكاتب إلى وجهة النظر التي تحمل مسؤولية هذا التصدع الطائفي إلى “تصميم الرئيس الأسد، وهو علوي، على إدخال سوريا في فوضى بدلاً من الاعتراف بالهزيمة”.

Copy link