عربي وعالمي

خضر عدنان يكمل 64 يوما من الإضراب عن الطعام.. ولاتزال معنوياته عالية

يكمل اليوم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان 64 يوما من الإضراب عن الطعام الذي بدأه بعد اسبوع واحد فقط من اعتقاله الأمر الذي تسبب له بهزال في جسمه وجعله غير قادر على النهوض من سريره، إلا أن محاميته أكدت أن لازال مصرا على مواصلة الإضراب حتى تتحقق مطالبه.
وكانت المحكمة العسكرية الإسرائيلية قد قررت يوم الإثنين الماضي تثبيت الاعتقال الإداري لخضر عدنان الأمر الذي جعله يعلق على القرار قائلا: “سأواصل إضرابي حتى آخر لحظة متمسكا بحقوقي ومطالبي بإلغاء الاعتقال الإداري الذي صدر بحقي دون تهمة أو سبب أو مبرر”.
ومن جانبها قالت محامية المعتقل حنان خطيب بعد لقائها معه في المستشفى الذي وضع فيه نظرا لحالته الصحية المتدهورة: ” إنه يتمتع بمعنويات عالية، ورغم هزال جسمه وعدم قدرته على النهوض من سريره إلا أنه لم يفقد الوعي، وما زال قادرا على التحدث ولكن صوته ضعيف”، كما أشارت إلى أنه لا يزال قادرا على وصف الأشياء والتفاعل معها والتعبير عن رأيه.
أبناء الشعب الفلسطيني لم يغيبوا عن ذهن عدنان إذ وجه لهم التحية واعرب عن اعتزازه الكبير بهم وبمن ” ينتصر لصوت الحق والإدارة والعدالة، وأوجه تحياتي لإخواني الأسرى في كافة السجون ممن وقفوا لجانبي في معركتنا لإحقاق الحق وإسقاط سياسات وأساليب الاحتلال”.
Copy link