عربي وعالمي

10مارس 2012… المنافسة على عرش مصر متاحة لجميع أبنائها

لأول مرة في التاريخ المصري المعاصر وربما القديم ايضا ، أصبح متاحا لكل مواطن مصري ترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية ، حيث أعلن رئيس اللجنة العليا ورئيس المحكمة الدستورية المصرية المستشار فاروق سلطان عن فتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة فى الفترة من 10 مارس وحتى 8 إبريل 2012، فيما كشف عن تأجيل إعلان موعد الانتخابات لاعتبارات خاصة بتصويت المصريين المقيمين بالخارج. 



وقال سلطان ان اللجنة اجتمعت، أمس السبت، وأقرت تعديلا للائحة التنفيذية للقوائم مع التعديلات التى طرأت على التعديل الدستورى الخاص برئاسة الجمهورية وقامت بتحديد المستندات المطلوبة للمرشحين، وأقرت النماذج المطلوبة للترشح، وتلك الخاصة بتأييد المرشحين، على أن تكون تلك النماذج قيد الطباعة، وأن تكون متاحة قبل فتح باب الترشح لرئاسة الجمهورية. 



وأشار إلى أن وزارة العدل طالبت اللجنة بمد الفترة المحددة لتصويت المصريين بالخارج إلى أسبوعين، ومد فترة الفرز إلى أسبوع بدلا من يومين، نظرا لكثافة عدد المصريين المقيمين فى الخارج ببعض الدول، خاصة وأن الانتخابات الرئاسية ستكون على مرحلة واحدة وليس على 3 مراحل كما جرت الانتخابات البرلمانية. 



وأضاف أن اللجنة أصرت على تأجيل ميعاد الإعلان عن الانتخابات حتى لا يتم تعديله أكثر من مرة، موضحا أن الرئيس التوافقى أمر لا يعنى اللجنة وأن كل مواطن له حق الترشح طالما ينطبق عليه الشروط اللازمة، وأن نظام التصويت الذى اتبع في الانتخابات البرلمانية بالنسبة للمصريين فى الخارج حقق النتائج المطلوبة وسيتم اتباعه فى انتخابات الرئاسة أيضا وبنفس الضوابط التى تم اتباعها فى الانتخابات البرلمانية، مشددا على أن اللجنة لن تتهاون فى أى شىء يحقق المصلحة العامة.

Copy link