عربي وعالمي

السعودية: سنتعامل بكل حزم مع مثيري الشغب في القطيف

أكدت وزارة الداخلية السعودية أن قوات الأمن ستتعامل بكل حزم مع مثيري أحداث الشغب بمحافظة القطيف شرق المملكة ولن تسمح بإشعال نار الفتنة.  
جاء ذلك في تصريح لمصدر أمني مسؤول في وزارة الداخلية أوردته وكالة الأنباء السعودية اليوم تعليقا على “خطبة الجمعة” لأحد مشائخ محافظة القطيف والتي تطرق فيها لما يحصل من أحداث ومواجهات متفرقة بين رجال الأمن وقلة مغرر بها من سكان المحافظة.
وأوضح المسؤول ان هذه الخطبة “المسيسة” احتوت على مغالطات عديدة وإسقاطات غريبة تنكر على الدولة حقها المشروع في مواجهة هذا العدوان والذي يمثل “ارهابا جديدا” يحق للدولة أن تتصدى له كما تصدت لغيره من قبل دون تمييز مناطقي أو طائفي.
واتهم المسؤول أياد خارجية بانها وراء تحريك هؤلاء القلة نتيجة لمواقف المملكة الخارجية المشرفة تجاه أمتها العربية والإسلامية مشددا على أن الحكومة السعودية ستواصل القيام بواجبها الوطني تجاه من يسفكون الدماء ويقتلون الآلاف من أبناء شعبهم ظلما وعدوانا.
Copy link