عربي وعالمي

اتساع نطاق المظاهرات في أفغانستان احتجاجاً على حرق نسخ من القرآن

لليوم الثاني على التوالي استمرت المظاهرات في أفغانستان احتجاجاً على قيام جنود أمريكيين بحرق نسخ من القرآن الكريم في قاعدة باغرام الجوية الواقعة إلى الشمال من العاصمة كابول. 


ولم تنجح محاولة وزير الدفاع الأمريكي  “ليون بانيتا” في تهدئة الجموع الغاضبة بسسبب إهانة المصحف الشريف، فقد قدم اعتذاراً أصريحاً مس لكن ذلك لم يوقف المظاهرات التي اتسع نطاقها اليوم وجذبت أعداداً أخرى من المواطنين الأفغان. 


وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سى” اليوم “لأربعاء وقالت “إن المظاهرات استمرت بالرغم من اعتذار وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا للشعب الأفغاني عن الأنباء، التي أفادت بإحراق نسخ من القرآن الكريم في قاعدة باغرام الأمريكية في أفغانستان”.
وكان الآلاف من الأفغان قد تظاهروا أمام قاعدة بإجرام العسكرية الأمريكية احتجاجا على أنباء تفيد بإحراق عدد من المصاحف داخل القاعدة، وردد المتظاهرون هتافات معادية للولايات المتحدة والتواجد العسكري الغربي في أفغانستان.

Copy link