عربي وعالمي

الرئيسان الروسي والإيراني يدعوان إلى حل الأزمة السورية سلمياً

دعا الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف ونظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الأربعاء إلى حل الأزمة السورية الراهنة بالسبل السلمية فقط ومن دون أي تدخل خارجي، وشددا على ضرورة منع وقوع حرب أهلية في سوريا لما لذلك من تأثير على استقرار المنطقة بأجمعها.

ونقلت وكالة أنباء “نوفوستي” الروسية عن بيان للكرملين أن مدفيديف ونجاد ناقشا في مكالمة هاتفية “الوضع الدراماتيكي” في سوريا حيث حثا “على حل للأزمة الراهنة من قبل الشعب السوري باستخدام الطرق السلمية فقط ومن دون أي تدخل خارجي”.

واتفق الجانبان على أن “الهدف الأساسي حالياً هو منع حدوث حرب أهلية في البلاد من شأنها أن تزعزع استقرار الوضع في المنطقة برمتها”.

وكان الرئيس الروسي بحث اليوم أيضاً في اتصالين هاتفيين منفصلين مع كل من الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي آخر التطورات الجارية في سوريا.

Copy link