عربي وعالمي

استهداف نساء ومدنيين غير مسلحين
«الغارديان»: قناصة الأسد يستهدفون الأطفال السوريين

صحيفة «الغارديان» البريطانية أفردت ما يزيد عن نصف صفحتها الأولى لتقرير يرصد آخر تطورات الأوضاع في سوريا، حيث احتلت صورة الصحفية الفرنسية إديث بوفييه، المصابة في مدينة حمص، جانباً من المساحة المخصصة للتقرير الذي جاء بعنوان “الأمم المتحدة تقول إن قناصة الأسد يستهدفون الأطفال السوريين”.

ويقول التقرير إن الأمم المتحدة اتهمت النظام السوري بارتكاب “جرائم ضد الإنسانية”، بما فيها استخدام القناصة لاستهداف الأطفال الصغار، موضحاً أن الأمم المتحدة وضعت قائمة بأسماء مسؤولين بارزين يجب أن يخضعوا للتحقيق، وأن تقارير أشارت إلى أن من بينهم الرئيس السوري بشار الأسد.

وقالت «الغارديان» إن تقرير الأمم المتحدة وجد أدلة على أن “قناصة الجيش (السوري) ومسلحي الشبيحة الذين نشروا في نقاط استراتيجية يستهدفون الأطفال الصغار ويقتلونهم”.

ووفقا للغارديان فقد أشار التقرير كذلك إلى استهداف نساء ومدنيين غير مسلحين، كما نقلت الصحيفة عن تقرير الأمم المتحدة أن “قنابل الهاون أطلقت على الأحياء السكنية ذات الكثافة السكانية العالية”.

ويشير تقرير الأمم المتحدة إلى أن “الأجهزة الأمنية واصلت الاعتقال المنهجي للجرحى من مستشفيات الدولة من أجل التحقيق معهم بشأن مشاركتهم في تظاهرات المعارضة أو أنشطة مسلحة”، حسبما ذكرت الغارديان، وتنقل الصحيفة عن التقرير أن الأجهزة الأمنية السورية كثيرا ما تستخدم أدوات التعذيب خلال تحقيقاتها.

Copy link