عربي وعالمي

اتهمت طهران بـ«تصعيد القمع» قبل الانتخابات
العفو الدولية: الادعاءات الإيرانية بمساندة المظاهرات الشعبية.. «فارغة»

في تقرير بشأن أوضاع حقوق الإنسان في إيران، اتهمت منظمة العفو الدولية السلطات الإيرانية بـتصعيد ما وصفته بالقمع ضد المعارضين بشكل هائل خلال الأسابيع الأخيرة.

وأكدت المنظمة أن السلطات “تقمع حرية التعبير” قبيل انتخابات مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان)، التي من المقرر أن تجرى في الثاني من الشهر القادم.

ويشير التقرير إلى أن” حملة القمع المستمرة” في إيران تشير إلى أن ” الادعاءات الإيرانية حول مساندة المظاهرات الشعبية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فارغة”، موضحاً أن ” تشكيل أي مجموعة اجتماعية على الإنترنت أو الانضمام إلى منظمة أهلية أو التعبير عن رأي معارض للوضع القائم يقود إلى المعتقل في إيران”.

وحذرت المنظمة من تركيز الاهتمام بالملف النووي الإيراني والانتفاضات الشعبية في الشرق الأوسط على حساب حقوق الإنسان في إيران، داعية مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى أن يجدد في الشهر القادم التفويض لممثله الخاص المكلف بالملف الإيراني في مجال حقوق الإنسان.

وكانت إيران قد شهدت أوائل الشهر الحالي احتجاجات على وضع اثنين من زعماء حركة المعارضة الداخلية هما مير حسين موسوي ومهدي كروبي رهن الإقامة الجبرية المنزلية.

Copy link