عربي وعالمي

بسبب الضغوط .. تنحي القضاة المكلفين بقضية «التمويل الخارجي» في مصر

قرر القضاة المكلفون بالنظر في قضية تمويل منظمات المجتمع المدني المتهم فيها 43 متهماً بينهم 19 من الولايات المتحدة بالحصول على تمويل خارجي بالمخالفة للقانون، “التنحي بالكامل” من هذه القضية، حسبما نسبته وكالة “فرانس برس” لمصدر قضائي مصري الثلاثاء.
 
ولم يوضح القضاة أسباب تنحيهم من هذه المحاكمة التي بدأت الأحد قبل أن يتم إرجاؤها الى 26 نيسان/أبريل. وفي هذه الحالات، يعود لمحكمة الاستئناف تعيين قضاة آخرين.

إلا أن مصادر قضائية كشفت لـصحيفة «المصري اليوم» المصرية، أن هيئة القضاة، التي تنظر قضية التمويل الخارجي، تنحت، بسبب تعرضها لضغوط لإلغاء قرار منع المتهمين الأمريكيين من السفر، فيما أكدت مصادر مسؤولة في المكتب الفني لمحكمة استئناف القاهرة، أن الهيئة سلمت طلب تنحيها للمكتب.

واتهم القضاء المصري في هذه القضية 43 شخصا بينهم 19 أمريكيا وأجانب آخرين، بحسب مصدر قضائي مصري، بالتمويل غير المشروع والقيام بأنشطة مخالفة للقانون وبالتدخل في الشؤون السياسية المصرية.
 
وإضافة الى الأمريكيين والمصريين، فإن بين المتهمين مواطنون صرب ونروجيون وألمان وفلسطينيون وأردنيون، وفقا للقضاء المصري.
 
والقضية التي تثير توترا مع الولايات المتحدة وتطرح تساؤلات حيال توجهات مصر ما بعد مبارك، أرجئت الى 26 أبريل بعد جلسة دامت حوالي الساعة الأحد.
 
وحضر الى المحكمة 14 شخصا فقط جميعهم يحملون الجنسية المصرية، بحسب أحدهم، لرفض الاتهامات التي تلاها عليهم القاضي والمتعلقة بانتهاك سيادة مصر. لكن لم يتم توقيفهم.
 
إلا أن بعضهم مثل سام لحود نجل وزير النقل الأمريكي راي لحود والمسؤول عن الفرع المصري في منظمة المعهد الجمهوري الدولي، لجأوا الى سفارة الولايات المتحدة.

Copy link