عربي وعالمي

ذكّر بموقف درع الجزيرة خلال الغزو العراقي
ملك البحرين: مواقف “خائبة وخاوية” لأطراف في الكويت خلال أزمتنا

*الاتحاد الخليجي ..قريبا رسميا

* من لا يحب الكويت ليس بحرينيًا ومن لا يحب البحرين ليس كويتيًا


انتقد العاهل البحريني الملك حمد آل خليفة مواقف بعض الأطراف في الكويت خلال أزمة بلاده في العام الماضي واصفًا إياها بأنها “خائبة وخاوية”.  
وخلال لقاء صحافي مع مجموعة من الإعلامين العرب في قصر الصافرية، قال العاهل البحريني الملك حمد آل خليفة، ان التاريخ لا ينسى وقفات دول الخليج مع بلاده خلال أزماتها المتفرقة، مشيراً إلى أن بلاده لم تتردد في نصرة الكويت وأهل الكويت خلال محنة الغزو، لكنه عاد ليؤكد أن من “لا يحب الكويت ليس بحرينيًا، ومن لا يحب البحرين ليس كويتيًا”.  
وأضاف: “إنه عندما مرت البحرين بالأحداث الأخيرة، اتضح أن بعض المجموعات كانت على اتصال مع إيران، وتأتمر بولاية الفقيه، لذلك دعونا قوات درع الجزيرة، لصدّ أي عدوان إيراني، وذلك انطلاقاً من اتفاقية التعاون المشترك بين دول مجلس التعاون، ولم تمس أي مواطن، بل كانت لحماية البحرين من الاعتداء الخارجي، وفي الكويت قالوا لماذا درع الجزيرة، فقلنا لهم لا تنسوا موقف درع الجزيرة المشتركة أثناء الاحتلال العراقي، وهي مكونة من قوات من كل دول مجلس التعاون”.
وأكد العاهل البحريني أن “ترابطنا في الخليج العربي متواصل بين القيادات والشعوب، وهذا سبب قوتنا واتحادنا مقبل بشكل رسمي قريباً. ودعا الصحافيين إلى توخي الحذر والدقة في صحة الأخبار، قبل أن يعلن عنها، حيث إن الكلمة إذا خرجت فهي مسؤولية، وتنشر ولا يمكن إعادتها.
Copy link