عربي وعالمي

خادم الحرمين: حماية الشعب السوري “دين في رقبتي”

خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية قال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز: “ان حماية الشعب السوري دين في رقبتي، وأن المملكة ستكون في طليعة أي جهد دولي يحقق حلولاً عاجلة وشاملة وفعلية لحماية الشعب السوري”.
وحملت المملكة الأطراف الدولية التي تعطل التحرك الدولي المسؤولية الأخلاقية عما آلت إليه الأمور خاصة إذا ما استمرت في موقفها المتخاذل والمتجاهل لمصالح الشعب السوري.
وعبرت المملكة عن تقديرها لما تم بذله من جهود لانعقاد المؤتمر الدولي لأصدقاء الشعب السوري في تونس يوم 24 الماضي.
وشددت المملكة خلال الفترة الماضية من لهجتها تجاه النظام السوري، معتبرة على لسان وزير خارجيتها الأمير سعود الفيصل أن النظام السوري هو نظام احتلال، أمعن في قتل السوريين.
وطالب الفيصل أيضا بتغيير النظام السوري إما طوعاً أو كرهاً، معتبراً أن فكرة تسليح المعارضة السورية لمواجهة النظام “ممتازة”.
Copy link