عربي وعالمي

25 من المهاجمين لقوا حتفهم.. وأسر 56 جندياً
«أنصار الشريعة» تقتل أكثر من 103 جندي يمني

عدد الجنود اليمنيين الذين قتلوا في معارك بين مع مسلحين على صلة بتنظيم القاعدة يوم الاحد ارتفع الى أكثر من  103، حسب ما قال مسؤولون في اليمن.

وفي الهجوم الذي استهدف ثكنة الكود في محافظة ابين بجنوب اليمن تمكن المهاجمون من اسر ستة وخمسين جنديا ، وقالت انباء إن ما لا يقل عن 25 من المهاجمين لقوا حتفهم في المعارك التي شهدتها في الثكنة الواقعة قرب زنجبار عاصمة محافظة ابين التي يسيطر عليها مقاتلو القاعدة منذ مايو 2011.

وافاد مصدر عسكري ان مسلحين ينتمون الى القاعدة نفذوا في البداية هجوما انتحاريا قرب ثكنة الكود ثم استولوا على اسلحة وشنوا هجومهم على الجنود، وتحدث مسؤول عسكري كبير طلب عدم كشف هويته عن “مجزرة”، موضحا ان جنود ثكنة الكود “فوجئوا” بهجوم “انصار الشريعة” وهي جماعة تؤكد ارتباطها بتنظيم القاعدة.

وأشارت المصادر اليمنية إلى ان بين القتلى القائد الميداني محمد الحنك لكن القاعدة لم تعترف سوى بمقتل اثنين وإصابة ثلاثة عشر آخرين من عناصرها، واكد بعض الجنود الذين نجوا من الهجوم ان المهاجمين استفادوا من “تواطؤ من جانب الجنود المتمركزين في الكود”.

وفر مئات السكان في اليومين الاخيرين من بلدة جعار المجاورة خوفا من ان تصل المعارك بين الجيش والقاعدة الى مدينتهم، بحسب مسؤول في الحكومة.

على صعيد آخر، ذكرت مصادر عسكرية يمنية أن طائرة نقل عسكرية دمرت بالكامل مساء الاحد في قاعدة الديلمي الجوية المجاورة لمطار صنعاء الدولي.

واصدر المحتجون من ضباط وطياري القوات الجوية المطالبين بإقالة قائدهم اللواء محمد صالح الأحمر الأخ غير الشقيق للرئيس السابق بيانا حملوه فيه مسئولية تفجير الطائرة.

Copy link