عربي وعالمي

مقتل 27 شرطياً في هجمات غربي العراق

قالت مصادر امنية عراقية إن 26 شرطيا قتلوا في هجوم شنه مسلحون فجر الاثنين على نقاط تفتيش ببلدة حديثة غربي البلاد، وأفادت الأنباء بأن المسلحين الذي كان يرتدي بعضهم ملابس الجيش اختطفوا ضابطين كبيرين من منزليهما في المدينة قبل أن يتم العثور على جثتيهما في الطرقات.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مدير شرطة بروانة جنوبي المدينة عويد خلف قوله إن “الهجمات استهدفت نقاط تفتيش للشرطة ومنازل مسؤولين في انحاء المدينة”، موضحاً أن “مسلحين يرتدون زي الجيش ويقودون سيارات عسكرية مسروقة هاجموا حديثة من شرقها وغربها في وقت متزامن”.

وقال الرائد طارق سايح المتحدث باسم الشرطة إن ” 26 شرطيا قتلوا بينهم ضابطان برتبتي عقيد ونقيب وأصيب ثلاثة شرطيون آخرون في هجوم شنه مسلحون يرتدون ملابس الجيش ويحملون تصاريح مزورة على نقاط تفتيش”، واتهم سايح القاعدة بالمسؤولية عن تنفيذ هذه الهجمات.

فيما ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن حظرا للتجول فرض على المدينة بعد وقوع الهجمات وذلك نقلا عن مسؤول أمني.

وتعد هجمات الاثنين الأعنف في العراق منذ 23 فبراير الماضي عندما قتل 42 شخصا على الأقل وأصيب اكثر من 260 في سلسلة هجمات في مناطق مختلفة من البلاد، وفي 19 من الشهر ذاته، قتل 15 شخصا واصيب 21 آخرون بينهم عناصر في الشرطة في هجوم انتحاري استهدف اكاديمية الشرطة في شارع فلسطين شرقي بغداد.

وتأتي هذه الهجمات قبل أسابيع قليلة من انعقاد القمة العربية في بغداد المقررة في 29 مارس الجاري.

Copy link