عربي وعالمي

مجلس الشورى السويسري يرحب برفض حظر النقاب

رحب مجلس الشورى الاسلامي السويسري بقرار مجلس ممثلي المقاطعات (الغرفة الصغرى في البرلمان) بعدم قبول مبادرة تسعى الى فرض حظر النقاب في سويسرا.  
وقال المتحدث الاعلامي باسم المجلس “قاسم ايلي” في تصريح لوسائل الاعلام “ان هذا القرار مؤشر جيد الى ان المجلس لم يتجاوب مع مبادرة وقف وراءها النائب اليميني اوسكار فريزنغر”.  
واضاف “ان الشورى الاسلامي السويسري يثني على فطنة البرلمان في الكشف عن محاولة اليمين المتشدد تمرير هذا القرار تحت ذرائع مختلفة مثل مشكلة المتظاهرين الملثمين او مثيري الشغب في الفعاليات الرياضية”.
وذكر “ان مجلس ممثلي الولايات افشل تعزيز كراهية الاسلام التي يروج لها بعض انصار تيارات اليمين المتشدد من خلال قوانين ذات اشكال مختلفة”.  
واعرب عن الامل في “ان يضع هذا القرار نقطة النهاية في الجدل الدائر حول النقاب في سويسرا ومحاولات عرقلة مسلمات سويسرا من ممارسة دينهن في هدوء”.
واكد قناعة مجلس الشورى الاسلامي السويسري وجميع المنظمات الاسلامية في سويسرا ب”ضرورة امتثال المتنقبات لتعليمات السلطات اذا ما طالبتهن بالتعرف على هويتهن من خلال كشف الوجه”.  
واشار الى “عدم وجود اية مشكلة صادفت السلطات الرسمية في التعامل مع المتنقبات سواء في الدوائر الحكومة او على الحدود ما يعني ان القوانين السائدة كافية للطرفين المسلمات والسلطات”.
وكان النائب اليميني المتشدد اوسكار فريزنغر طرح مشروع قرار لحظر تغطية الوجه امام السلطات او في المواصلات او الاماكن العامة بما في ذلك الانشطة الرياضية باستثناء حفلات الكرنفال التنكرية.  
ورغم موافقة مجلس النواب باغلبية ضئيلة على المشروع فان السلطات امتنعت عن تأييده واحتكمت الى مجلس ممثلي الولايات الذي اعترض على مشروع القرار في خطوة نهائية.
يذكر ان عدد المتنقبات المقيمات في سويسرا لا يتجاوز عشر مسلمات من بينهن سويسريات اعتنقن الاسلام ولم يحدث لهن مشكلات بسبب تغطية الوجه.
ويبلغ عدد المسلمين في سويسرا نحو 400 الف نسمة اغلبهم ينحدرون من اصول تركية وبلقانية.
Copy link