عربي وعالمي

نتنياهو: إسرائيل لن تهاجم إيران خلال ايام ولا خلال اسابيع

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس بعد عودته من محادثات في واشنطن ان اسرائيل ستعطي العقوبات على ايران فرصة لتأتي بنتيجتها ولن تهاجم منشآتها النووية لا خلال ايام ولا خلال اسابيع.
وقال نتنياهو للقناة العاشرة التجارية في مقتطفات من مقابلة مسجلة “انا لا اقف ممسكا بساعة ايقاف. المسألة ليست مسألة ايام او اسابيع لكنها ايضا ليست مسألة سنوات. الجميع يفهمون ذلك.”
ولمح نتنياهو الى ان اسرائيل قد تلجأ للقوة اذا واصلت طهران – التي تنفي سعيها لامتلاك اسلحة نووية – تجاهلها للضغوط الدبلوماسية التي تفرضها القوى الكبرى عليها من اجل كبح برنامجها النووي.
وقال “سيسعدنا اذا تم حل هذا الامر سلميا واذا قررت ايران وقف برنامجها النووي.
“ان توقفه وتفكك منشآتها في قم وتوقف تخصيب اليورانيوم. ان حدث فسأكون في اشد السعادة واظن ان المواطنين الاسرائيليين جميعا سيكونون سعداء ايضا.”
وقال مصدر مقرب من المحادثات ان نتنياهو طمأن الرئيس الامريكي باراك اوباما خلال محادثات في واشنطن يوم الاثنين ان اسرائيل لم تتخذ قرارا بشأن مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية.
لكنه لم يعط اي علامة على انها تراجعت عن خيار اللجوء للقوة العسكرية.
ويعتقد على نطاق واسع ان اسرائيل تمتلك الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط لكن كثيرا من الخبراء يقولون انها ربما لا تملك القدرة العسكرية التقليدية اللازمة لتوجيه ضربة قاضية للمنشات النووية الايرانية البعيدة والمتفرقة والحصينة.
لكن نتنياهو قال في مقابلة منفصلة للقناة الاولى التي تديرها الدولة ان اسرائيل تشعر بالخطر الايراني عليها اكثر من الولايات المتحدة.
وقال “هناك اختلاف متأصل.. الولايات المتحدة كبيرة وبعيدة واسرائيل أصغر واقرب للخطر وبالطبع هناك فارق في القدرات.
“وعليه فتوقيت الولايات المتحدة لوقف ايران من التحول الى قوة نووية ليس نفسه التوقيت الاسرائيلي وهو ما يدور بالفعل على جدول زمني مختلف.”
وفي اجابة على سؤال للقناة الاولى هل يثق في التزام اوباما بأن الولايات المتحدة لن تسمح بأن تصبح ايران خطرا نوويا على اسرائيل قال نتنياهو “انه بيان مهم لكنها في نهاية الامر مسؤوليتنا ان نضمن عدم الوصول الى وضع نتناقض فيه مع ما قاله الرئيس اوباما. يجب الا نصل الى حالة لا تملك فيها اسرائيل القدرة على الدفاع عن نفسها من اي تهديد.”
Copy link