عربي وعالمي

17 فلسطينياً تقتلهم الغارات الجوية الإسرائيلية على غزة

عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة قد ارتفع إلى 17 قتيلا، و27 مصابا، جراح خمسة منهم خطيرة، بينما أطلق مسلحون فلسطينيون 100 صاروخ على إسرائيل كرد انتقامي، وفق ما قالت مصادر طبية فلسطينية الأحد.

وأوضحت المصادر أن فلسطينيا لقى حتفه جرَّاء غارة شنَّها الطيران الحربي الإسرائيلي في وقت مبكر من صباح الأحد على منطقة شرقي قطاع غزة، ليصبح بذلك عدد من قضوا من الفلسطينيين بسبب الغارات الإسرائيلية منذ يوم الجمعة 16 شخصا.

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي إن أكثر من 100 صاروخ وقذيفة هاون أُطلقت على إسرائيل من قطاع غزة خلال الـ 24 ساعة الماضية، وقالت وسائل إعلام ومصادر صحية إسرائيلية إن من بين المصابين جرَّاء إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون على إسرائيل ثلاثة عمال تايلنديين، وقد أُصيبوا جميعا داخل إسرائيل.

وكانت وكانت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية قد ذكرت السبت ان مسؤولي حركتي حماس والجهاد الاسلامي ابلغا الرئيس الفلسطيني محمود عباس حرصهما على عدم التصعيد في قطاع غزة والالتزام بالتهدئة.

وأضافت الوكالة ان عباس أجرى اتصالات هاتفية مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، ومع الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي، رمضان شلح، اللذين “أبديا حرصهما على عدم التصعيد والالتزام بالتهدئة لتفويت الفرصة على الاحتلال لمواصلة عملياته العسكرية ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة.”

ونقلت الوكالة إن الرئيس عباس “أعطى تعليماته للاتصال مع الجانب الاسرائيلي مطالبا بوقف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة”. لكنها لم تشر الى من سيجري هذه الاتصالات.

وقال عباس في بيان صادر عن مكتبه “ان الحكومة الاسرائيلية تتحمل مسؤولية هذا التدهور الخطير بسبب أعمالها العدوانية ضد أبناء شعبنا من اغتيالات واقتحامات وتدمير للبنية التحتية.”

 

Copy link