عربي وعالمي

الأمير متعب عبر عن أسفه لما حدث في جامعة الملك خالد بأبها
السعودية: جهات خارجية تسعى لإثارة الفوضى في المملكة

أثناء لقائه في مقر الحرس الوطني مسؤولين مدنيين وعسكريين، حذر رئيس الحرس الوطني في السعودية الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز الثلاثاء من “جهات خارجية” تسعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار، مشيراً إلى الاضطرابات في بعض دول المنطقة موضحا ان “هذا يدعونا الى الحذر والحرص على امن بلادنا ومحاربة الدعوات المغرضة التي تهدف الى زعزعة الاستقرار، فالمملكة محسودة على ما من الله عليها من أمن وأمان”.
 
وعبر  الأمير متعب عن “اسفه لما حدث في جامعة الملك خالد بأبها من ظواهر دخيلة على مجتمعنا” في إشارة الى اعتصام للطالبات أسفر خلال تفريقه عن اكثر من خمسين اصابة بينهن، معظمهمن بالاغماء والاختناق.
 
وكان عناصر من الشرطة ومن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر دخلوا الحرم الجامعي الاربعاء وفرقوا بخراطيم المياه طالبات كن يعتصمن احتجاجا على سوء النظافة وانتشار النفايات المتكدسة في الكلية منذ ايام.
 
كما اعلن مدير العلاقات العامة والاعلام في الجامعة عوض القرني ان “طالبات كليتي التربية والأداب في ابها أصدرن خلال تجمعهن اصواتا عالية وسلوكيات تخرج عن النظام المتبع، ما دفع الجامعة الى ابلاغ الجهات المختصة”.
 
والتقى امير منطقة عسير فيصل بن خالد الطالبات قبل يومين للاستماع الى مطالبهن ووعد برفعها الى الملك عبد الله بن عبد العزيز، فيما سارع عدد من المحتجين الى انشاء صفحة على موقع الفيسبوك طالبوا فيها بإقالة مدير الجامعة عبدالله الراشد.
 
كما قامت بعض الجهات بإصدار بيانات تتضمن أبعاداً سياسية للحادثة، لكن طالبات ناشطات أكدن على مواقعهن في شبكات التواصل الاجتماعي أن المسالة لا تتعدى المطالبة بتحسين الخدمات في الجامعة وتغيير الادارة.

Copy link