عربي وعالمي

المعارضة البحرينية: مستعدون للحوار

في بيان موقع باسم خمس جمعيات معارضة على رأسها جمعية الوفاق الوطني الإسلامية التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في البحرين، أكدت المعارضة البحرينية الاثنين استعدادها للحوار مع السلطة لإخراج المملكة من الأزمة السياسية، وطالبت بتحديد إطار واضح للحوار وبعرض نتائجه للاستفتاء.

البيان الصادر شدد على أن “المعارضة تتطلع إلى حوار جاد تحظى نتائجه بموافقة الشعب”، وقال البيان ان “الجمعيات السياسية المعارضة ترحب بالحوار الجاد ذي المغزى الذي ينبغي أن يفضي إلى حل سياسي توافقي شامل ودائم يحقق العدالة والمساواة ويحفظ مصالح أبناء البحرين بجميع مكوناتهم ويخرج بلادنا من الأزمة السياسية الدستورية التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من عام”.

إلا أن المعارضة اعتبرت أن “أي حوار جاد يتطلب التوافق بين طرفيه على أجندته وآلياته ومدته الزمنية ليساهم ذلك في إعطاء الثقة الأولية بجدية هذا الحوار”، كما اكدت الجمعيات الخمس على “حق الرموز المعتقلة”، أي الشخصيات المعارضة المسجونة، بـ”الاشتراك في الحوار”.

وشددت المعارضة على ضرورة “التنفيذ الأمين والدقيق والشفاف لتوصيات اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق”، وهي اللجنة التي شكلها الملك، كما طالبت المعارضة بـ “عرض نتائج الحوار المزمع إقامته على الشعب ليحظى هذا التوافق بالشرعية الشعبية والقانونية وهي عملية أساسية لنجاح أي توافق”.