عربي وعالمي

الشاطر: استبعادي يعني استمرار مبارك في الحكم.. ونشك في تسليم «العسكري» للسلطة

لا زال تبادل الاتهامات بين مرشحي انتخابات الرئاسة المصرية خاصة في الأيام القليلة الماضية، هو المشهد المسيطر على الوضع الحالي في مصر، في الوقت نفسه باتت جماعة الإخوان المسلمين وشيكة التصادم مع المجلس العسكري، الذي أضحى محل اتهامات قياديها.
  
المهندس خيرت الشاطر، مرشح جماعة الإخوان المسلمين لانتخابات الرئاسة، أضاف إلى هذه الاتهامات قوله: “إن أى محاولة لإبعاده عن السباق الرئاسى بحكم قضائى، لا تعنى إلا شيئاً واحداً هو أن المخلوع مبارك مازال يحكم”، وهو ما يعد اتهاماً للمجلس العسكري، الذي رأى البعض أيضا أنه وراء الدفع بعمر سليمان، كما رأى الشاطر في حوار له مع “الجزيرة” أن الدفع بسليمان يثير الشكوك والقلق فى تسليم المجلس العسكرى السلطة للمدنيين، مؤكداً أنه إذا حدث استبعاد أو تزوير فالحل الوحيد هو استئناف الثورة، والنزول للشارع.
وشدد الشاطر على أهمية المليونية التى ينظمها الإخوان غداً الجمعة بميدان التحرير، لافتاً إلى أنها تعبير عن رفضهم للمشهد الحادث فى الانتخابات بالدفع برموز النظام السابق فيها، مشيراً إلى أن هناك أطرافا تحاول إنتاج النظام السابق.
وأعرب مرشح الإخوان للرئاسة عن خوفه من حدوث تزوير فى الانتخابات الرئاسية، قائلاً: إن تخوف الإخوان من عمر سليمان ليس انتقاصاً من قدرة الشعب على الاختيار بل خوفاً من التزوير لصالحه.
وأكد القيادى الإخوانى تعرض جماعته لحرب إعلامية منظمة، نافياً تناقص شعبية الإخوان بعد هذه الحملة، فكل المؤشرات منذ يناير تدل على أن مؤشرات الإخوان فى تزايد وليس تناقص، والدليل انتخابات النقابات والطلاب.
Copy link