عربي وعالمي

الدقباسي ينأى بالبرلمان العربي أن يكون مؤسسة لالتقاط الصور التذكارية

عبر رئيس البرلمان العربي علي سالم الدقباسي عن أمله أن يكون البرلمان العربي في المرحلة الدائمة مؤسسة برلمانية جديدة “حقيقية” تعبر عن آمال وتطلعات الشعوب و”ألا يكون مؤسسة شكلية لالتقاط الصور التذكارية”.  
 جاء ذلك في تصريح صحافي للدقباسي الذي ترأس الاجتماع الثالث لمكتب البرلمان العربي في الجامعة العربية اليوم لبحث تنفيذ قرار قمة بغداد بتحول البرلمان من الحالة الانتقالية الى الدائمة في اطار الخطوات المطلوبة لتعزيز العمل العربي المشترك وآلياته والتي وصفها الدقباسي بأنها “مريضة”.  
وقال إن “البرلمان العربي في مرحلة انتقالية من تاريخه بعد قرار قمة بغداد” مؤكدا ان “البرلمان في ثوبه الجديد سيكون معبرا عن امال وطموحات الشعوب العربية في الدفاع عن الامن القومي العربي وكرامة وحريات الانسان في كافة الاقطار العربية خاصة في سوريا وغيرها من الدول التي تشهد تحولات كبرى”.
ورأى ان “الربيع العربي سيكون له بالغ الاثر الايجابي على عمل البرلمان العربي في المرحلة المقبلة” موجها الشكر الى الدول العربية لدعمها للبرلمان في برامجه “خاصة الدول الخليجية التي ساعدت بدورها في تسيير قوافل الاغاثة خاصة الى قطاع غزة ومناقشة قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة”.
وحول اجتماع مكتب البرلمان العربي الثالث اوضح الدقباسي ان الاجتماع ناقش الاوضاع في سوريا وانتهاكات حقوق الانسان في بعض الدول العربية وملف الاسرى الفلسطينيين والوضع في الصومال مضيفا ان الاجتماع بحث الشؤون المالية والادارية للبرلمان.
 وذكر الدقباسي ان “الاجتماع ناقش ايضا التهديدات الاسرائيلية والايرانية للامن القومي العربي لاسيما من خلال استفزازات طهران المتواصلة تجاه الجزر الاماراتية المحتلة واخرها زيارة الرئيس الايراني احمدي نجاد الى جزيرة (ابو موسى)”.
Copy link