عربي وعالمي

اعتراض ألماني على تأييد مجلس الأمن نشر 300 مراقب في سورية

أعرب عدد كبير من أعضاء مجلس الأمن عن تأييدهم لاقتراح طرحه السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون بشأن نشر بعثة مراقبة أممية تضم نحو 300 مراقب في سورية رغم أن اتفاقا لوقف اطلاق النار بدأ في 12 أبريل الجاري لا يتم الالتزام به بشكل كامل.
وقال دبلوماسي في المجلس للصحافيين اليوم في أعقاب جلسة مغلقة للهيئة الأممية لمناقشة أزمة سورية ان “هناك اتفاقا واسعا بين أعضاء مجلس الأمن بأنه يجب أن نكون مستعدين للسماح بإرسال بعثة مكتملة لكن هناك مخاوف حقيقية حول الظروف الواجب توافرها لنشرها والبعثة تسير على الطريق الصحيح”. 
من جهته أكد السفير الألماني بيتر يتيغ اليوم أن ألمانيا لا تؤيد ارسال بعثة مراقبة أممية الى سورية سوى في حالة توقف العنف تماما.
وأبلغ يتيغ الصحافيين بينما كان في طريقه الى مجلس الأمن “نحن نؤيد الانتشار السريع للبعثة لكن الظروف يجب أن تكون ملائمة”.
Copy link