عربي وعالمي طالبت بنشر 300 مراقب على الأقل

فرنسا: لن نسمح للنظام السوري بتحدينا

أكد وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه أن الخامس من مايو وهو الموعد المقرر لتقديم المبعوث الدولي كوفي عنان تقريرا إلى مجلس الأمن بشأن سوريا سيكون “لحظة الحقيقة”.
وقال جوبيه أن فرنسا تريد أن ترى 300 مراقب على الاقل من مراقبي الأمم المتحدة ينشرون في سوريا خلال أسبوعين وانها ستسعى لاستصدار قرار بموجب البند السابع من ميثاق الامم المتحدة اذا لم تلتزم دمشق بحلول أوائل مايو ايار.
وأضاف جوبيه “اذا لم يجد ذلك نفعا فلا يمكننا السماح للنظام السوري بتحدينا، وسيكون علينا الانتقال إلى مرحلة جديدة مع قرار بموجب البند السابع في الامم المتحدة لاتخاذ خطوة جديدة لوقف هذه المأساة.”
Copy link