عربي وعالمي

الاتحاد الأوروبي يبدي صدمته الشديدة من عمليات التدمير في مالي

أبدى الاتحاد الاوروبي “صدمته الشديدة” حيال هدم أضرحة ومساجد اعتبره عملا “وحشيا ومجانيا” في مدينة تمبكتو في شمال مالي وطالب بحمايتها.
وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في بيان اصدره مكتبها انها تشعر بصدمة شديدة جراء التدمير الوحشي والمجاني للاضرحة واماكن العبادة في تمبكتو.
واضاف البيان ان اشتون تدين عمليات التدمير هذه التي تمثل محاولة متعمدة لتدمير جزء قديم ثمين جدا من التراث الديني والثقافي ليس ملكاللشعب المالي وحسب وانما للعالم اجمع.
واوضحت اشتون ان مواقع الصلاة المقدسة هذه التي ادرجت على لائحة التراث العالمي لليونيسكو ينبغي ان تحظى بحماية اعتبارا من الان من اجل الاجيال المقبلة.
ودمر اسلاميون يسيطرون على شمال مالي منذ ثلاثة اشهر في الايام الاخيرة عددا من اضرحة اولياء مسلمين والحقوا الضرر باحد اكبر ثلاثة مساجد في تمبكتو يعود القرن الخامس عشر.
 وتأتي حملة التدمير هذه بعد قرار اليونيسكو ادراج تمبكتو على لائحة التراث العالمي المعرض للخطر، ذلك ان الاسلاميين يؤكدون عدم اعترافهم بهذه المنظمة وانهم يتصرفون “باسم الله”.
 وأكدت اشتون مجددا التزام الاتحاد الاوروبي بدعم الشعب المالي في اعادة حكومته الشرعية والمسؤولة عن كامل اراضي البلاد.
Copy link