عربي وعالمي

إيران: صواريخ الحرس الثوري ستضرب رؤوس الأعداء كالصاعقة

أكد قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني أن الشعب الإيراني على استعداد تام ولن يخضع لتهديدات وضغوط الأعداء، على حد وصفه, مشيرا الى أن صواريخ الحرس الثوري ستضرب رؤوس الأعداء كالصاعقة إذا حدثت المواجهة. 
وقال العميد أمير علي حاجي زاده في ختام مناورات “الرسول الاعظم (ص) – 7” الصاروخية: “إن العرض المقتدر واستخدام أنواع الصواريخ المتطورة والحديثة وآخر المنجزات والمعدات الحديثة للحرس الثوري والتي هي نتيجة للجهود الدؤوبة والمخلصة للباحثين والعلماء الايرانيين, وتصميم وانتاج الصناعات العسكرية في البلاد, مؤشر على فشل وعدم جدوى العقوبات العسكرية الغربية على الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال 33 عاما الماضية”.
وشرح حاجي زاده المراحل الثلاثة لمناورات “الرسول الاعظم (ص) – 7” الصاروخية والمنظومات والتجهيزات المستخدمة في هذه المناورات , قائلا : تم في هذه المناورات اطلاق انواع الصواريخ البعيدة والمتوسطة والقصيرة المدى من مختلف مناطق البلاد نحو الاهداف المحددة في صحراء ايران , حيث تم اطلاق عشرات الصواريخ من انواع شهاب 1, 2, 3 , خليج فارس , فاتح 110 , قيام , تندر , وزلزال ودمرت القواعد الافتراضية للقوى المعادية خارج المنطقة بشكل تام. 
 واعتبر قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري بناء قواعد مماثلة على مقياس اصغر للقواعد الجوية للقوى الاجنبية, اجراء لقياس دقة التهديف وتأثير الاصابة وشل الوحدات الهجومية للاعداء.
واكد حاجي زاده ان ضمان الامن الاقليمي المستديم وارساء السلام والصداقة وسعي الدول الاسلامية لايجاد قوة اسلامية هو هدف وامنية جميع الشعوب المسلمة في المنطقة , مشيرا الى ان مناورات “الرسول الاعظم (ص) – 7” الصاروخية تدل على وجود امكانيات مصيرية لدى الامة الاسلامية من شأنها تعزيز قدرة الردع للدول الاسلامية.
 واشار الى ان اطلاق صاروخ “خليج فارس” باتجاه هدف بحري كان آخر مرحلة من مناورات “الرسول الاعظم (ص) – 7” الصاروخية , مؤكدا ان هذا الصاروخ اصاب هدفه بدقة ودمره.
Copy link