عربي وعالمي

تخريب قبور جنود ألمان قتلوا خلال الحرب العالمية الأولى في فرنسا

أعلن مسؤولون فرنسيون ان أربعين قبرا لجنود ألمان قتلوا خلال أحداث الحرب العالمية الأولى قد حطمت في مقبرة عسكرية في سانت ايتيان شمال فرنسا.


وأوضحت المصادر ان الصلبان الخشبية التى كانت موجودة على القبور تم انتزاعها واستخدامها في اشعال نار للتدفئة من قبل بعض الأشخاص الذين أقاموا مخيما في المنطقة وهو ما استدعي باريس الى إعلان فتح تحقيق عاجل لمعرفة المسؤولين عن الحادث الذي وصفته المخزي.

وجاء ذلك قبل ساعات من لقاء قادة فرنسا والمانيا بمناسبة مرور خمسين عاما على المصالحة التاريخية بين البلدين بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية حيث يجمع احتفال بهذه المناسبة كلا من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل في مدينة ريمز شرق فرنسا.


واكد وزير الداخلية الفرنسي ان المحققين سيعملون على سرعة التوصل الى الجناة في الحادث خاصة ان اعمار الجنود الألمان ابان مقتلهم تراوحت بين 14 و 18 عاما.
تحطيم قبور جنود المان قتلوا خلال الحرب العالمية الاولى في فرنسا



Copy link