عربي وعالمي

مقبرة جماعية ضمت 25 جثة على الحدود الجزائرية – المالية

ذكرت وسائل إعلام جزائرية “أن قوات الجيش الجزائرى عثرت على 25 جثة قريبة من الحدود الجزائرية – المالية فى مقبرة جماعية يعتقد أنها لجنود من حركة (أزواد) الانفصالية سقطوا خلال مواجهات داخلية قبل أسابيع”.

وذكرت صحيفة (الشروق) الجزائرية اليوم الاثنين نقلا عن مصدر مطلع قوله “إن أجهزة الأمن فى ولاية تمنراست الجزائرية على الحدود مع مالى استلمت عددا من الجثث تعود لمقاتلين عثر عليها الجيش الجزائرى فى مقبرة جماعية بعدما تم دفنها فى اقتتال داخلى بين عناصر تنظيم القاعدة فى المغرب الإسلامى ولواء تابع لحركة تمرد الطوارق الجبهة الوطنية لتحرير (أزواد)”.

وأضاف المصدر “أن عشرات المجندين من طوارق ليبيا قتلوا قبل أسابيع فى اقتتال داخلى بين عناصر تنظيم (القاعدة) التابعين لإمارة الصحراء وجيش (أزواد) بعد خلاف حول مناطق النفوذ الساخنة فى ظل استمرار محاولات تقسيم الإقليم الشمالى لدولة مالى”.

 

Copy link