عربي وعالمي

ليبيا تتأهب لليبرالية

أعلنت مفوضية الانتخابات الليبية اليوم الاثنين بعض النتائج الأولية لانتخابات المؤتمر الوطني العام في بعض الدوائر على مستويي القوائم والمقاعد الفردية، مشيرة إلى تقدم واضح للتيار الليبرالي المتمثل في حزب “تحالف القوى الوطنية” أمام حزب “العدالة والتنمية” الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين.

وأعلن نوري العبار، رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، أن النتائج الأولية في بعض المناطق “بينت تقدما كبيرا لقائمة تحالف القوى الوطنية الذي يترأسه محمود جبريل (الرئيس السابق للمكتب التنفيذي التابع للمجلس الوطني الانتقالي) في عدد من مراكز الاقتراع بدائرة طرابلس.”

أما في دائرة مصراته، فقد تقدمت قائمة “الاتحاد من أجل الوطن” تلاها حزب “العدالة والبناء،” وفي مدينة زليتن ايضا سجل تقدم لتحالف القوى الوطنية، على حساب “العدالة والبناء.”

وأشار العبار إلى أن هذه الأرقام سُجلت بعد فرز نسب مختلفة من الأصوات، تفوق 80 في المائة بشكل عام، كما أعلن رئيس مفوضية الانتخابات عن نتائج بعض المقاعد الفردية، واعداً بتقديم المزيد من المعلومات عند توفرها.

وتتنافس القوى السياسية الليبية على 200 مقعد في المؤتمر الوطني العام (البرلمان) بينها 80 مقعداً للقوائم و120 مقعداً للنظام الفردي.

وكانت نسبة التصويت في الانتخابات التي جرت السبت قد بلغت 62 في المائة وشارك بمراقبتها أكثر من 27 ألف مراقبا دوليا ومحليا، في أول انتخابات برلمانية تشهدها ليبيا منذ عقود، وقد أشاد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بشفافيتها.

وكشف وسام الصغير، عضو مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات،   في مؤتمر صحفي بطرابلس، الأحد، عن مشاركة أكثر من 27 ألف مراقبا دوليا ومحليا لانتخابات المؤتمر الوطني العام.

 

 

 

Copy link