عربي وعالمي

المعارضة السورية: موقف روسيا لم يتغير ولا حوار مع الأسد

فشلت المعارضة السورية في إقناع روسيا بتغيير موقفها من الوضع في سوريا وذلك حسبما قال مسؤولون في المجلس الوطني المعارض عقب محادثاتهم في موسكو مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.
وذكرت شبكة البي بي سي ان رئيس المجلس عبد الباسط سيدا أكد أن الحوار غير ممكن ما لم يرحل الأسد، لكن روسيا لها رأي آخر.
اما عضو المكتب التنفيذي في المجلس برهان غليون فقال “إننا لم نلاحظ تغييرات في الموقف الروسي، كنت هنا قبل عام والموقف الروسي لم يتغير”.
وقال عضو المجلس منذر ماخوس “نحن نتفهم موقف المسؤولين الروس بشكل أفضل، لكن موسكو لم تغير موقفها، حيث تعتقد بأن الرئيس السوري بشار الأسد لا يزال يحظى بدعم غالبية الشعب”.
وكان رئيس المجلس الوطني عبد الباسط سيدا قد صرح قبيل المحادثات بأن “الأحداث في سوريا ليست مجرد خلاف بين المعارضة والحكومة، بل ثورة،  مشبها الوضع في بلاده بما شهدته روسيا عند انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991.
من جهته أعرب لافروف عن ارتياحه لـ”إمكان إجراء محادثات مباشرة مع المعارضة في هذه المرحلة الحاسمة بالنسبة إلى سوريا”.
وأكد رغبته في “اغتنام الفرصة ليوضح مرة أخرى موقف موسكو من الأزمة السورية”، داعيا إلى الحوار بين أطراف النزاع.
وتأتي هذه المحادثات قبل ساعات من تقديم مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي عنان ملخصا أمام مجلس الأمن الدولي يتناول نتائج جولته في دمشق وطهران وبغداد.
Copy link