عربي وعالمي

معتقلو “غوانتانامو” كانوا يتبعون علاجا بالادوية خلال استجوابهم

أظهر تقرير لوزارة الدفاع الاميركية أن بعض المعتقلين في سجن “غوانتانامو” كانوا يتبعون علاجا بالادوية خلال فترة استجوابهم، مع امكانية ان تؤثر تلك الادوية على قدرتهم على تقديم معلومات صحيحة. 
وكان المفتش العام لوزارة الدفاع الاميركية ، لا يثبت ان معتقلي سجن غوانتانامو في كوبا اجبروا على تناول ادوية بالقوة ولكنه يقر بانه قد يكون تم استجوابهم تحت تاثير الادوية. 
وجاء في التقرير المتكون من 41 صفحة والذي ازيلت عنه السرية ان “بعض المعتقلين الذين تم تشخيص اصابتهم بامراض عقلية وكانوا يعالجون بشكل متواصل بالادوية ذات التاثير العقلي تم استجوابهم”. 
واضاف التقرير ان “بعض المعتقلين كانوا يعالجون بادوية مؤثرة عقليا قد تقلل من قدرة الشخص على اعطاء معلومات صحيحة من اجل تسهيل استجوابهم”. 
لكن محرري التقرير لم يجدوا “اي دليل بثبت ان وزارة الدفاع سمحت باستخدام المؤثؤات العقلية لتسهيل الاستجوابات”. 
وتم نشر التقرير الذي يعد ثمرة تحقيق اجري من 2008 الى 2009 بطلب من الكونغرس، عملا بقانون حرية الصحافة على موقع “تروثاوت”.
وقال شايانا كاديدال المحامي الكلف بملف غوانتانامو في مركز الحقوق الدستورية لموقع “تروثاوت” ان “ما يثير انتباهي هو ان كل تصريحات المعتقلين المتحصل عليها خلال هذه الاستجوابات تعتبر صحيحة حتى وان كان السجين يتلقى ادوية يمكن ان تجعل معلوماته مشكوك فيها”. 
Copy link