عربي وعالمي

من خلال عدم توصله إلى اتفاق موحد
بان كي مون: مجلس الأمن يعطي بشار الأسد ترخيصاً بارتكاب المزيد من المجازر

قال الامين العام للامم المتحدة “بان كي مون” إن عدم تمكن مجلس الامن الدولى من التوصل إلى الاتفاق على موقف موحد لممارسة الضغط على الرئيس السوري بشار الاسد لوقف أعمال العنف هو بمثابة اعطائه “ترخيصاً لارتكاب المزيد من المجازر”.. 
إلى ذلك استمر التنديد الدولي بمجزرة “التريمسة” قرب حماة والتي راح ضحيتها ما لا يقل عن 220 قتيلا، بينما دعا الرئيس الفرنسي “فرانسوا أولاند” الى تجنيب سوريا حربا أهلية.  
وقال أولاند في بيان بأنه “يدين بأشد العبارات الممكنة الاستخدام العشوائي للمدفعية الثقيلة وقصف المناطق السكنية بما في ذلك بطائرات الهليكوبتر”.  
 وأضاف “إنها أيضاً تلقي بظلال خطيرة من الشك على تعبير الرئيس الأسد في الفترة الأخيرة عن التزامه بخطة النقاط الست في اجتماعه مع المبعوث الخاص المشترك كوفي عنان في دمشق يوم الاثنين”. 
وقال “بان” إنه يتعين على مجلس الأمن “إرسال رسالة قوية إلى الجميع مفادها أنه ستكون هناك عواقب” إذا لم تحترم خطة السلام . وأضاف في بيان “ادعو كل الدول الأعضاء الى أخذ قرار جماعي وحاسم من اجل ايقاف المأساة في سوريا فورا”، مؤكدا أن “عدم التحرك يصبح ترخيصا لمزيد من المجازر”.  
حيث تواصلت ردود الفعل المستنكرة لمجزرة التريمسة، حيث حذر هولاند روسيا والصين بان رفضهما فرض عقوبات على سوريا “يعني أن تعم الفوضى والحرب” في هذا البلد”. 
Copy link