عربي وعالمي

الخارجية السورية تنفي مجزرة التريمسة: مجموعة إرهابية تسللت للبلدة واشتبكنا معها

نفت سوريا عبر طريق الناطق باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي اليوم الأحد أن تكون القوات النظامية استخدمت الطائرات والدبابات والمدفعية في الهجوم على بلدة التريمسة في ريف حماه، معتبرا أن كل الكلام عن ذلك “عار عن الصحة”.

وقال مقدسي في مؤتمر صحفي بدمشق “إن ما حدث في بلدة التريمسة لا يمثل مجزرة وأن ما جرى أن مجموعات إرهابية مسلحة أرهبت سكان البلدة مما استدعى الرد والاشتباك”.

وذكر من جانبه “أن رسالة المبعوث الأممي الدولي والعربي لسوريا كوفي أنان التي أرسلها لوزير الخارجية السوري وليد المعلم حول ما حدث في بلدة التريمسة كانت متسرعة و لم تستند إلى حقائق”.

وأضاف “أن عدد القتلى الذين سقطوا في حصيلة الاشتباكات في بلدة التريمسة بلغ 39 قتيلا فقط، نافيا الأرقام التي أعلنتها المعارضة السورية”، كما ذكر “أن المعارضة السورية تتعامل بشكل “صبياني” مع ملف الوطن”.

وقال جهاد مقدسي “إن العميد مناف طلاس غادر البلاد دون إذن، غير أن المسؤول السوري لم يتطرق لمسألة انشقاقه عن النظام”.

 

Copy link