عربي وعالمي

السجن 5 سنوات لمؤسس الحركة الليبرالية السعودية

أصدرت محكمة سعودية، اليوم السبت، حكماً بالسجن لمدة 5 سنوات بالإضافة إلى غرامة تقدّر بحوالي 3 ملايين ريال على أحد مؤسسي الحركة الليبرالية بالمملكة بتهمة “التطاول على الذات الإلهية”. 
 واعلن عبدالإله بن محمد بن بدوي، في بيان نشر اليوم “صدور حكم قضائي بحق شقيقي رائف بدوي بالسجن 5 سنوات وغرامة 3 ملايين ريال”.
 ويأتي هذا الحكم القضائي على خلفية تأسيس رائف بدوي موقع إلكتروني، اتُهم من خلاله بارتكاب “مخالفات شرعية وتطاول على الذات الإلهية، وتهجم على التعاليم والرموز الدينية”.
 يذكر أنه ألقي القبض على رائف بدوي قبل ما يزيد على شهر ونصف في جدة غرب السعودية، وأودع السجن العام في بريمان.
 من جهته، طالب أنور الرشيد الأمين العام للمنتدى الخليجي لمؤسسات المجتمع المدني بـ”سرعة إطلاق سراح بدوي دون قيد أو شرط”، مشيراً إلى “أننا سنتابع هذا الأمر في كافة دول الخليج”.
 وبدوي من المؤسسين للحركة الليبرالية مع سعاد الشمري وآخرين، وكان الناشطون في هذا المجال حددوا السابع من مايو الماضي “يوماً للييرالية”، مؤكدين أن هذه الخطوة ستؤدي إلى احتدام الصراع بينهم وبين التيار الديني “المتحكم في حيثيات المجتمع ومفاصله” على حد قولهم.
Copy link